Saturday, February 26, 2011

شعر أحمد فؤاد نجم في ثورة مصر

في ثورة مصر رائعة أحمد فؤاد نجم الجديدة

إزاي أحبك يا بلد وإنتي مش حبَّاني
     
إزاي أعيش وأموت وأندِفِن في أرض رفضاني
بنام وأحلم ببكرة ألاقي بكرة زَوِّدْ أحزاني
    آه يا بلد... لو بإيدي كنت أهدِّيك وأبنيكي من تاني
 
    بيقولَّك تعديل دستوري... إحنا عايزين تعديل إنساني
    كل إنجازات البلد أنفاق وكباري
    بلد بتموت وشعب في حالة سكوت وكإنها لعبة أتاري
    من كُتْر الظلم والظلمة... بقول ياريت أيام الملك والإنجليز ترجع تاني
 
    آه يا بلد... مَلِيتْ بِحُبِّك الدفاتر مع العلم إنك قتلاني
    مين اللي قال إن عبَّارة السلام غِرقِتْ
    ومين اللي قال إن ممدوح إسماعيل قاتل وجاني
    اللي غرقت مصر واللي غرق ما بيطلعش حي تاني
    هوَّ يطلع من صالة كبار الزوار وأنا أتحبس في سجن المطار وأتعِرِضْ على البحث الجنائي
 
    أنا اللي من صغري إخترتك سِكِّتي... أتريها سِكِّة أحزاني
    أنا اللي من صغري أخترتك كِلْمِتي ألاقيكي مقيداني
    آه يا بلد نفسي قبل ما أموت ألاقي زمانك وزماني
    إتغرَّبت أكتر من سبع سنين ورجعت لقيت الغربة هنا شكل تاني
   

    بلد بِتعَاني بكل المعاني... بكياني وأنا أملي أحس بكياني
    عشرين سنة مخلص محبوس بين جدران دكاني
    نفسي أعيش من غير ما أنافق السلطان والسلطاني
    نفسي أعيش من غير ما أنافق ولا حتى أبويا اللي رباني
 
    بكرة نتحاسبوا على السكوت وعلى العِيشة العمياني
    إبني مكملش سنتين نايم جنب مني بيشد في شعري ويحط صُباعه في وداني
    ويضربني بالقلم ولسان حاله بيقول ليه يابا خلفت تاني
    وأنا في سِرِّي بقول ياريتك يا أحمد يابني ياباني إبن ياباني
 
    مع إنّ وجودك في الدنيا عمل فيا وخلاني
    أحب البلد أكتر وأهد جدران دكاني
    شيخ الأزهر بيقول المعارضة حرام
    وأنا نفسي أعرف آية الحلال فى بلد المِيِتْ مِليون حرامي



    أحمد فؤاد نجم
Post a Comment