Monday, October 19, 2015

لا نريد دولة يهودية

لا نريد دولة يهودية
هذه مقابلة ولعلها أهم مقابلة جرت،لأنها سفهت بشكل واضح وبعبارات صريحة تلك الكذبة الشيطانية التي خدعت ذوي النوايا الحسنة حول العالم وأقنعتهم بدعم هذا الشيء الشرير والبغيض الذي يسمي نفسه (لدولة اليهودية).
الراباي (رجل الدين اليهودي) Yisroel Weiss وهو من جماعة اليهود المتحدون ضد الصهيونية يقول للعالم أن إسرائيل أفسدت كل شيء على الناس جميعا اليهود منهم وغير اليهود،وهذه وجهة نظر متفق عليها عبر المائة سنة الماضية أي منذ أن قامت الحركة الصهيونية بخلق مفهوم أو فكرة تحويل اليهودية من ديانة روحية إلى شيء مادي ذو هدف قومي للحصول على قطعة أرض،ويقول أن جميع المراجع قالت أن هذا الأمر يتناقض مع ما تدعو إليه الديانة اليهودية،كما وهو أمر محرم قطعا في التوراة لأننا منفيون بأمر من الله.
ويضيف الراباي Yisroel Weiss أنه يجب أن لا تكون لنا دولة،ويجب أن نعيش بين جميع الأمم كما ظل يفعل اليهود منذ أكثر من ألفي عام كمواطنين مخلصين يعبدون الله ويتصفون بالرحمة الربانية،وعلى العكس مما يعتقد الناس أن هذه الحرب ليست دينية،فقد كنا نعيش بين المجتمعات المسلمة والعربية دون أن تكون هنالك حاجة إلى رقابة منظمات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.
ويقول الراباي Yisroel Weiss أن حياة اليهود كانت أفضل قبل قيام دولة إسرائيل اليهودية بنسبة 100%،ففي فلسطين لدينا شهادة الجالية اليهودية التي كانت تعيش هناك وغيرها من الجاليات في أماكن أخرى،وذلك بأنهم كانوا يعيشون في توافق وأنهم ناشدوا الأمم المتحدة بذلك حسب الوثائق التي بحوزته،حيث أن كبير حاخامات اليهود في ذلك الوقت في القدس قال : نحن لا نريد دولة يهودية،وعند إتخاذ قرار قيام إسرائيل تم تجاهل سكان ذلك البلد من المسلمين والمسيحيين واليهود.
وفيما يخص معادة السامية يقول الراباي Yisroel Weiss أن هنالك قتل بسبب معاداة السامية وهنالك موضوع آخر عندما تثير العداء بخلق معاداة السامية من خلال الصهيونية،أي بعبارة أخرى أن الأمر لم يأت هكذا دون سبب،حيث أنك تطرق نوافذ جيرانك وتدعوهم إلى معاداة السامية.
ويؤكد الراباي Yisroel Weiss على أنه يهودي أرثودوكسي وهو يمثل رأيهم،كما أنه يضيف أن الرأي الغالب لدى اليهود التقليديون هو أنه لا يجب أن تكون لدينا دولة ولكنها قامت،غير أن الدعاية الصهيونية بأن العرب يريدون رمي أي يهودي في البحر وبأن هنالك حقد دفين لليهود،مكنهم من إقناع الكثيرين من اليهود وهو ما جعل هؤولاء يخافون من العودة إلى تلك الأرض.
أما عن إيران والتي تقول أن المحرقة لم تقع أصلا ولو كان الأمر بيدها لدمرت إسرائيل وقضت على جميع اليهود،فيقول الراباي Yisroel Weiss  أن هذا كذب واضح،حيث أنه توجد جالية يهودية في إيران ولم يقتلهم أحد هناك،حتى عندما سنحت لهم الفرصة،بل أن إيران تريد تفكيك الكيان السياسي،وفي الحقيقة نحن مجموعة من رجال الدين اليهودي ذهبنا لزيارة إيران وإستقبلنا القادة الإيرانيون وإلتقينا بنائب الرئيس،كما وإلتقينا كذلك بالزعماء الروحيين وكلهم بينوا وبكل صراحة بأنهم ليسوا في نزاع مع اليهود .
وأخيرا يقول الراباي Yisroel Weiss أن اليهود يعانون والفلسطينيون يعانون ونحن نصلي من أجل التعجيل بتفكيك هذه الدولة اليهودية بطريقة سلمية،وهذه وجهة نظر لا نسمع عنها في الغالب فلا بد من نشر هذا اللقاء في جميع أنحاء العالم حتى تنجلي الحقيقة.