Thursday, December 1, 2016

الصراعات سلوك بدائي

 الصراعات سلوك بدائي


الصراعات الدينية والقومية والطائفية والعرقية ما هي جوهرها ؟

في الصراعات العنصرية يقال مثلا: أن لونك يختلف عن لوني.

في الصراعات القومية يقال مثلا: أن لغتك تختلف عن لغتي.

في الصراعات الدينية يقال مثلا: أنت لا تصلي بنفس الطريقة ولا تصلي في نفس المكان الذي أصلي فيه.

في الصراعات الطائفية يقال مثلا: أنت لا تصلي نفس عدد الركعات أو لا تتعبد في نفس اليوم الذي أتعبد فيه.

إذا حاولت جرد جميع الخلافات بين جميع هؤولاء البشر الذين ينحدرون من نفس الأصل ويحتاجون في الحياة لنفس الأشياء،لا تكاد تجد إختلافا جديا أو جوهريا سوى ما يكون مثيرا للسخرية فقط.

لا توجد إختلافات بل هنالك سلوك بدائي حان الوقت لتجاوزه والإرتقاء إلى كائنات عاقلة.

وراء هذه الإختلافات والخلافات يقف في العادة حفنة أشخاص (أسياد وقادة وحكام) يسعون إلى السيطرة والإستملاك،والذي يدعوك لقتل إخوتك من البشر أو الإستهانة بهم بجريرة هذه الإختلافات،سيقوم بقتلك وإستعبادك بجريرة غيرها من الإختلافات.

إقرأ التاريخ أو أنظر من حولك وسترى أن من يستعبدونك من الأسياد اليوم،زعموا من قبل أنهم جاؤا لتحريرك من عدو الأمس.

الفرق بين قطة حمراء وقطة بيضاء,قطة فرنسية وقطة أسيوية,قطة تقول مياو وأخرى تقول نياو,قطة تأكل من النفايات وأخرى تأكل من صحن خاص بها،هو وجهة نظرك أنت فقط لا أكثر.

فكر في الأمر