Thursday, August 20, 2015

كلمات تركية تستخدم في لهجاتنا العربية

كلمات تركية تستخدم في لهجاتنا العربية


أسطى : وهي كلمة تركية بمعنى معلم أو خبير كما وتعني صاحب حرفة وصنعة،وتأتي أحيانا لسائق السيارة،وقد أصبحت رتبة عسكرية في مصر بمنتصف القرن التاسع عشر وتوازيها اليوم رتبة جندي. 

- أفندم
: وهو لفظ يوناني دخل إلى التركية مع التحريف بمعنى (سيدي) وكذلك (إجابة نداء) والرد على من يطلبك،وقد شاع إستعماله في العصر العثماني كلقب للتشريف وما زال يستعمل إلى هذا اليوم بين العامة،كما ويطلق على من تكون ثقافته أوروبية وكذلك لباسه.

- جلبي : وهو لفظ تركي فارسي معناه (سيد) أطلقه العثمانيون كلقب من ألقاب النبالة والتعظيم على أعيان دولتهم.

- ملا : وفي بعض المراجع (منلا)،وهو لفظ متداول منذ العصر العثماني بمعنى (سيد) وربما جاء محرفا عن العربية (مولى) وقد أطلق كلقب من ألقاب التفخيم والتشريف على قضاة العسكر.

- آغا : وهي كلمة تركية محرفة عن أصلها الفارسي (آقا) وهي بمعنى الأب أو العم الكبير أو الأخ الكبير،ويلقب بالآغا كل من له صفة عسكرية أو إدارية أو حتى منحة سلطانية أو منحة يمنحها الباشا إلى من يحظى لديه بالإهتمام.

- جوخدار : وهو لقب موظف من غير العسكريين في العهد العثماني مهمته الإعتناء بملابس السلطان أو الباشاوات.

- باشكاتب : وهو لقب رئيس الكتاب في الدائرة،وقد إستمرت هذه التسمية حتى نهاية الإحتلال الفرنسي.

- يوزباشي
: وهي مرتبة عسكرية في العصر العثماني وتوازي رتبة النقيب اليوم.

طابور : وهو لفظ تركي أصله (تابور) وتعني جماعة من العسكر يتراوح عددهم بين الـ 800 والألف.

- هوارة : وهو صنف من العسكر العثماني كانت مهمتهم الإستطلاع.

كلخانة : لفظ تركي يقصد به بيت الورود وقد أستخدم لمكاتب الرسائل السلطانية.

- قشلة
: وهو لفظ محرف عن أصله التركي (قيشلق) ومعناه المأوى الخاص بالشفاء،وقد أطلق في العصر العثماني المتأخر على قلاع الجنود ومراكز اقامتهم.

- عوايني
: (عواني) وهو لفظ متداول إلى الآن منذ العصر العثماني ويقصد به الوشاة الذين يوصلون معلومات إلى المتنفذين بما يسبب الضرر للناس،وقد كان العوايني يأخذ نسبة من مصادرات الناس أو يحوز على أهمية متزايدة لدى السلطات.

- بيرقدار
: وهو لفظ فارسي تركي مركب من (بيرق) وتعني الراية و(دار) وتعني الصاحب،وكانت رتبة عسكرية عثمانية تابعة للقابي قول وهو مكلف بحمل رايتهم،حيث كانت لكل فرقة من فرق القابي قول راية خاصة بها.

- شربجي : وهي مرتبة عسكرية من الجيش العثماني من فئة الباش جاويش وعمله في المطابخ وتقديم الطعام للجيش.

- بيك : وهي كلمة تركية قديمة أصلها فارسي وتعني حكيم أو مقدس أو مفخم،وقد إستخدمها العثمانيون كلقب رسمي بدءا من الملوك وإنتهاء بأولاد القادة،وما تزال شائعة إلى اليوم كتشريف لأصحاب المراكز والوجهاء.

- باشا : أصله (باش) أي الرأس،وهو لفظ تركي شاع إستخدامه كلقب يمنح لكبار الضباط والقادة ورؤساء الأقوام.

- ست : وهو لقب تركي من ألقاب السيادة والتشريف لدى النساء.

- خانم : وهو لفظ فارسي تركي معناه سيدة.

- أبلة : وهي كلمة من أصل تركي وتعني الأخت الكبيرة وتقال أيضا للمعلمة.

- دادا : وهو لفظ تركي فارسي معناه غلام أو جارية.

- لالا : وهو لفظ تركي يقصد به المربي أو المؤدب.

- أوغلو : وهي كلمة تركية بمعنى الإبن.

- درابزين : لفظ تركي فارسي معناه متكأ للمصطبة أو الدرج.

- أوضة :  وهي كلمة تركية الأصل وتعني الغرفة.

- أرسلان : تلفظ أيضا رسلان،وهي لفظ تركي فارسي وتعني أسد.

- أصلان : وهو لفظ تركي فارسي بمعنى الأسد الضاري.

- باغه
: وهي كلمة تركية تعني بلاستيك.

- تتن
: وهي كلمة تركية بمعنى الدخان.

أتريك : وهي كلمة تركية تعني المصباح.

- تاوه : وهي كلمة تركية تعني المقلاة.

- خاشوقة
: وهي كلمة تركية تعني الملعقة. 

- دربيل
: وهي كلمة تركية تعني تقريب البعيد. 

- سرسري
: وهي كلمة تركية تعني عاطل عن العمل.

- قوطي
: وهي كلمة تركية تعني علبة من الصفيح. 

- كندرة
: وهي كلمة تركية تعني الحذاء.

- صاية
: وهو لفظ تركي أطلق على نوع معين من اللباس المصنوع من الجوخ الخشن.

- كريك
: وهو لفظ تركي متداول منذ العصر العثماني ويعني أداة معدنية ذات يد خشبية تستعمل في الحفر ونقل التراب.

- كمرك
: وهي كلمة تركية معناها الضريبة التي تؤخذ على البضائع وقد تحول اللفظ ليصبح (جمرك).

-همشري : وهو لفظ متداول منذ العصر العثماني ويعني الصاحب،وقد تحول معناه الآن فأصبح يطلق على من لا يعبأ بمظهره ولا بالتقاليد.

- بابور
: وهو لفظ درج على ألسنة العامة منذ نهاية العصر العثماني ويقصد به الباخرة أو القطار الذي يعمل على البخار.

- شختورة
: من أنواع المراكب البحرية الشراعية وتستخدم لنقل المؤن.

- بقسماط : وهو لفظ تركي يعني نوع من الخبز،وهو عبارة عن خبز جاف يستعمل في فترات الطوارئ حين لا يتوفر الخبز الطازج بحيث يؤكل مع الشاي.

- بصمة : وهو لفظ تركي أصله (باصماق) ومعناه أن يطأ الرجل بقدمه،وتحول الآن الى أن يطبع بإبهامه على الأوراق 
الرسمية.

- أونطة : وهي كلمة تركية الأصل ومعناها الكسب غير الشرعي والنصب والإحتيال ومنها الأونطجي وهو النصاب.